معرض أعمالي (متجدد دومًا)

technology

هل جربت مرةً أن تمد يدك من نافذة سيارة مُسرعة؟ هل داعبتك المياه في مقاومة ظريفة في وقتٍ ما؟ أو لعلك جربت ركوب دراجة ونشرت يديك بينما تتخطى الطرق؟ هل تعرف هذا الإحساس بالحرية كأنك ريشة خفيفة.. قادرة على تجاوز الأزمنة والأمكنة؟

حسنًا، إن كل هذه الأحاسيس جزء مما أشعر به وأنا أكتب. إن اندماجي مع الكتابة يتخطى كل معنى، بل حتى.. إنه يتخطاني! 

 ثلاث سنوات كانت الحد الفاصل بين بداية الحلم وتحقيقه.. لأنشئ في بداية عام 2020- هذا العام الكارثي- مدونتي.. وهدفي هو وصف ما أشعر به، ما أراه، ما يهمك فعلًا في أبسط وأسهل صورة ممكنة. فهنا، أبني محتوى عربي قيّم يستحق وقتك.

 

وفي هذه الصفحة، جمعتُ أغلب أعمالي خارج المدونة.. بعضها في مواقع أخرى، بعضها لعملاء (بعد موافقتهم)، وبعضها لم يكن عبر الإنترنت.. ستجدُ أعمالًا كثيرة منذ صغري.. وشهادات وفيديوهات ليس لها علاقة كبيرة ببعضها بعضًا، ولكنني أحببت توثيقها.

شكرًا على وجودك، كل الحب.

مقالاتي

design

مقالات أخرى:

شهاداتي

education

شهادة من University of California, Davis من خلال كورسيرا.. وكانت الدورة التدريبية عبارة عن:  Introduction to search engine optimization.

شهادة أحمد عبدالوهاب من كورسيرا لاجتيازه دورة تهيئة محركات البحث

دورة تحسين محركات البحث (SEO) من موقع Mangools

Local SEO, National Association of State Boards of  Accountancy (NASBA) through LinkedIn.

Content Marketing: Blogs, National Association of State Boards of  Accountancy (NASBA) through LinkedIn

وهذه دورة خفيفة عن كتابة الإعلانات (Copywriting).. وكانت من الدورات المميزة والمفيدة.  

شهادات تقدير من منصة رقيم:

شهادات في مجال التمويل الشخصي (Personal finance) 

وهذه شهادة إكمال دورة تدريبية لتحسين ملف LinkedIn.. وكانت مفيدة بشكلٍ متميز.

بعض الشهادات التي حصلت عليها نظير التفوق الدراسي

Bookmovels

الكشافة

أمضيت الكثير من الأوقات الرائعة في الكشافة البريَّة، وجعلتني بطريقة ما مغامرًا من الدرجة الأولى.. لأحب السمر، والخطابة، والتدريب، والتخييم!

العمل التطوعي

بدأت تجربتي مع العمل التطوعي منذ زمن بعيد. حيث كنت من الطلاب المسؤولين عن الطابور المدرسي في المرحلة الابتدائية، وأنا أكتب هذه الكلمات، أتذكر رائحة الصباح المنعشة.. المحملة بالحماس لرؤية أصدقائي ومعلميني. لقد كانت هذه الفترة مغمورة بالحكايات على الرغم من صغرنا! ذكريات! 

وشاركت في عدة فرق تطوعية بعد ذلك على مدار مراحل مختلفة منها:

  • فريق بناة مصر بالإسماعيلية، سابقًا.
  • فريق صناع الحياة (الاسماعيلية)، سابقًا.
  • عضو في مجلس الطفل المصري (تحت سن 18) التابع للمجلس القومي للأمومة والطفولة (الاسماعيلية)، سابقًا.
  • الشبكة الدولية لتثقيف الأقران مصر (الاسماعيلية) Y-PEER EGYPT
  • اتحاد طلاب طب الأزهر (القاهرة)  “Al-Azhar Medical Students’ Association ” AMSA “

المسابقات والجوائز 

ربما نظرتي للمسابقات مختلفة قليلًا، فأنا أعتبرها بوابة لتغيير المشاعر الفاترة التي قد تنتابك أحيانًا تجاه أعمالك. فإنها تساعدك على رؤية الأمور في جو مختلف.. قد يكون مضرًا أو مفيدًا.. ولكن بكل تأكيد، هو جو حيَّ! 

ولقد شاركت في العديد من المسابقات، مثل:

  • مسابقة الملتقى الفكري.
  • مسابقة تاج القرآن.
  • مسابقات أوائل الطلاب.
  • مسابقة تحدي القراءة العربي ( النسخة 1 و2)
  • مسابقة مهرجان إبداع (الموسم 6، 7، 8).
  • مسابقة إبداع مراكز الشباب (الموسم الأول والثاني)
  • مسابقة Iread.
  • مسابقة لاختيار أعضاء مكتبة ميم.
  • مسابقة قهوتي مع رقيم (اقرأ تجربتي مع المسابقة من هنا).
  • مسابقة اقرأ ودون. 

وحالفني الحظ في بعض المراحل فكنت: 

  • الأول في مسابقة تحدي القراءة العربي على مستوى محافظة الإسماعيلية مرتان متتاليتان 2016-2017 و 2017-2018.
  • الأول في مسابقة الملتقى الفكريّ عام 2015-2016.
  •  الأول على مستوى المحافظة في مجال القصة القصيرة عن (الضحية المذنبة) في مسابقة إبداع مراكز الشباب 1.
  •  الأول على مستوى المحافظة ورشحت من ضمن القائمة القصيرة في التصفيات النهائية عام 2019 عن قصة فانتازيا هزْليَّة في إبداع الشباب 2.
  •  الأول على مستوى الجامعة في مجال المقال في إبداع 8.
  •  الثاني على مستوى جامعة الأزهر بالقاهرة عن رواية (شغف احتياطي).. كما رُشحت في التصفيات النهائية على مستوى جمهورية مصر.
  • الثاني في مسابقة الملتقى الفكري عام 2016-2017.

قنواتي على اليوتيوب

ربما لم تحظَ قنواتي حتى الآن على أي اهتمام فعلي، وهذا شيء محبط، أعلم! ولكن أنا أوافقهم في هذا.. مع غياب النشر المستمر، والاهتمام الثابت.. تقل جدوى أي أعمال عمومًا. وأعمل حاليًا على إصلاح  هذا الأمر في القريب العاجل.. ولكن الدعم دائمًا شيء جميل، أليس كذلك؟ 

أنشر فيها مواضيع متعلقة بالأدب (أو بالطب) بشكلٍ عام، كما أحاول مؤخرًا تحويل المقالات المنشورة هنا إلى فيديوهات.

وهذا نموذج منها:

وأعرض فيها بعض المهارات اللازمة للربح من الإنترنت والعمل الحر، كما ستركز- مستقبلًا- على مهارات الكتابة والترجمة والتسويق الإلكتروني.

نموذج لفيديو من قناة FloosTop:

صدقني، إنها لسعادة بالغة أن تقرأ كلماتي وتصل إلى هنا، ففي بعض الأوقات تكون الكتابة هي المنفذ والعزاء الوحيد لنا وسط الكثير من المغريات والآلام والعادات التي تسلبنا حريتنا. إذا أعجبك ما أقدمه، فبدعمك سأستمر في الكتابة.

في النهاية، أحب أن أسمع منك عن أحوالك، وأن أسمع عنك كل خير ونجاح. دُمت إنسانًا!